2020/12/03
أسرار خطيرة تنشر لأول مرة وتفاصيل عن انتفاضة صنعاء واللحظات الأخيرة لمقتل الرئيس الراحل علي عبدالله صالح
أزاحت جماعة الحوثي الستار عن خفايا “الانتفاضة” التي دعا إليها الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح قبل ثلاث سنوات وانتهت بمقتله في صنعاء نهاية 2017م، ونشرت وثائق ذات علاقة بالانتفاضة التي تسميها الجماعة “فتنة ديسمبر”. وكشف الموقع الالكتروني لصحيفة دائرة التوجيه المعنوي “26 سبتمبر نت” التابع للحوثيين في صنعاء، عن “إصدار كتاب خاص بفتنة ديسمبر خلال اليومين القادمين، يسلط الضوء على أحداث 2017م في العاصمة صنعاء”. وأشار إلى أن “الكتاب يسلط الضوء على أحداث 2017م وكيف أختار علي عبدالله صالح طريق الانقلاب على اتفاق الشراكة (مع الحوثيين) واتجه للتواصل والتنسيق مع دول التحالف والمواقف المختلفة للأطراف المحلية ودورها في الاحداث”. وقال: إن “الكتاب سيكشف معلومات عن مراحل الاعداد للفتنة والتجهيز لها ومراحل تنفيذها كمخطط اسقاط العاصمة وكذلك المواجهات خلال 2 – 3 ديسمبر، وتفاصيل حسم تلك الاحداث خلال فترة لا تتجاوز 72 ساعة”. منوها بأن الكتاب الذي سيصدر خلال يومين سوف “يتضمن بعضاً من الوثائق التي تؤكد تنسيق علي عبدالله صالح مع دول العدوان (التحالف) خاصة الإمارات، وشهادات من شاركوا في أحداث ديسمبر، ومصير علي صالح”. يشار إلى أن شريكا الانقلاب على الشرعية (صالح والحوثيين) اختلفا عقب توقيعهما اتفاق شراكة في حكم المناطق الخاضعة للانقلاب، ودعا صالح أنصاره للانتفاضة ضد الحوثيين في 2 ديسمبر 2017م. وفي الرابع من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قتل الرئيس السابق، علي عبد الله صالح ومعه الأمين العام لتنظيم المؤتمر الشعبي العام عارف عوض الزوكا، في مواجهات عنيفة مع الحوثيين شهدتها العاصمة ومحافظات صنعاء وعمران والمحويت وحجة، أسفرت أيضا عن سقوط نحو 240 قتيلا و420 جريحا. وبقي علي عبدالله صالح، على رأس الهرم السياسي في اليمن مدة 33 عاما قبل أن يتنحى في عام 2012 بعد قيام انتفاضة شعبية ضده
تم طباعة هذه الخبر من موقع الثورة نت www.althawra-news.net - رابط الخبر: https://www.gohinayemen.com/news13659.html