الرئيسية - اخبار الوطن - بينها جرائم إغتصاب.. مليشيات الإصلاح تعتقل ناشطة حقوقية كشفت قضايا خطيرة في مدينة مأرب
بينها جرائم إغتصاب.. مليشيات الإصلاح تعتقل ناشطة حقوقية كشفت قضايا خطيرة في مدينة مأرب
الساعة 04:15 صباحاً

اعتقلت مليشيات حزب الإصلاح الموالية لتحالف العدوان، صباح الثلاثاء، الناشطة الحقوقية “أمة الله الحمادي”، بعد كشفها لقضايا خطيرة بينها جرائم إغتصاب ولواط في مدينة مأرب.

ونقلت “وكالة الصحافة اليمنية” عن مصادر محلية في محافظة مأرب قولها، إن قوات ما يسمى “الأمن الخاص” التابع لمليشيات الإصلاح داهمت منزل الناشطة الموالية لتحالف العدوان “أمة الله الحمادي” واقتادتها مع زوجها إلى سجن الأمن السياسي بالمدينة.

 

من جانبها أكدت “لولا علي” الناشطة الجنوبية، في تغريدة على موقع “تويتر”، إن قوة عسكرية تابعة لميليشيات الإصلاح اقتحمت منزل “أمة اللطيف الحمادي”، في مدينة مأرب، واقتادتها إلى سجن الأمن السياسي بالمدينة.

 

وأوضحت لولا، أن عملية الإقتحام لمنزل الناشطة الحمادي خلفت حالة من الذعر الكبير لدى أسرة الحمادي.

 

وفي وقت لاحق، كشفت مصادر محلية في محافظة مأرب مساء الثلاثاء، أن الناشطة الحقوقية المختطفة “أمة الله الحمادي”، تم نقلها للمستشفى جراء تعرضها للتعذيب العنيف في سجون مرتزقة العدوان بمدينة مأرب.

 

وكانت الناشطة “أمة الله الحمادي” قد تعرضت لمحاولة إغتيال في مارس 2018م أثناء نزول ميداني لدراسة ظاهرة تسول الفيتات في مأرب وتم تقييد القضية ضد مجهول، كما تعرضت في يوليو 2020م لإعتداء من قبل ما تسمى قوات الأمن الخاصة التابعة لمليشيات الإصلاح وحاولت اعتقالها ومصادرة هاتفها الشخصي لولا تدخل أحد أعضاء النيابة العامة التابعة للمرتزقة.

 

كما تعرضت لحملة تحريض من ناشطين موالين لحزب الإصلاح في مدينة مأرب بسبب كشفها لقضية الطفل “عبدالله المريدي” المعتقل في أحد سجون مرتزقة العدوان في مدينة مأرب وتعرضه من قبل مسؤولين أمنيين مرتزقة لإعتداءات جنسية.