الرئيسية - مشاهير وفنون - مصائب يشيب لها الرأس في 2021.. ليلى عبداللطيف تكشف توقعاتها المرعبة
مصائب يشيب لها الرأس في 2021.. ليلى عبداللطيف تكشف توقعاتها المرعبة
الساعة 06:30 صباحاً
طلقت المتنبئة اللبنانية ليلى عبداللطيف سلسلة توقعات جديدة مُبكراً للبنان والعالم العربي، وذلك عبر فضائية “الجديد” مع الإعلامي نيشان. وقالت ليلى عبداللطيف انها اضطرت للظهور مُبكراً لأنها تخاف أن يحدث ما تتوقعه قبل نهاية هذا العام. ورأت ليلى عبداللطيف أن لا شخصية بديلة عن سعد الحريري لتشكيل الحكومة اللبنانية، مضيفة: “مهما أتى ومهما ذهب، لن يكون هناك سوى الشيخ سعد”. ليلى: “سيكون هناك حزن على رجل دين وعلى شخصية إعلامية، وكارثة جديدة تنتظر العالم غير كورونا في الـ 2021”. ولمحت المتنبئة اللبنانية ليلى عبداللطيف إلى وجود اغتيال أو حدث مؤسف او مقلق في الفترة القادمة، بجانب وجود موجة غبار تجتاح العالم العربي. وقالت ليلى عبداللطيف إن معاهدة سلام ستتم بين ليبيا واسرائيل، وصور سيف الاسلام القذافي ستغزو شوارع ليبيا، وستكون معاهدة سلام أيضاً بين سوريا واسرائيل. ورأت ليلى عبداللطيف أن لبنان مقبل على انفتاح وموسم سياحي جيد في وقت قريب. وطمأنت ليلى نيشان بعدما توقع ميشال حايك أنه سيُنهي حياته منتحراً، وقالت له: “بعد رحلة نجاح طويلة معك أراك بعد عمر طويل شايب وتجلس في مكتبتك تقرأ وتستمتع بحياتك”. ويأتي هذا بعدما قال له ميشال حايك في الحلقة الخاصة به من البرنامج نفسه: "شيل فكرة ما يسمى انتحار وإذا في أي سلاح موجود حدك أو فرد حطّه على جنب". ومؤخراً، نشرت مجلة الهديل الللبنانية سلسلة توقعات جديدة للفلكية ليلى عبد اللطيف التي تحقق الكثير من توقعاتها على غرار ظهور جائحة فيروس كورونا وانفجار مرفأ بيروت. توقعت الفلكية الشهيرة أعمال فوضى وغضب وشغب عارمة تعم عدة ولايات أميركية خلال المرحلة القادمة تظاهرات مليونية في الصّين، بالاضافة إلى ظهولاعملة جديدة ستظهر لتنافس الدّولار في المستقبل القريب. كما توقعت أن يشهد العراق اغتيالات عديدة تطال شخصيات سياسية مهمّة بالإضافة إلى توقيع المزيد من اتفاقيات السّلام بين دول عربية و”إسرائيل” وتنبأت الفلكية الشهيرة باختفاء فيروس كورونا سيختفي بشكل مفاجئ خلال الأشهر القادمة كما ظهر، وخاصّة في فصل الشتاء بالاضافة إلى بروز دور كبير في ليبيا للواء خليفة حفتر وإلى جانبه سيف الإسلام القذافي الذي سيعود بقوّة إلى السّاحة الليبية. وتوقعت نشوب حرائق مُفتعلة في بعض المساجد والكنائس في عدة دول عربية وأجنبية مشيرة إلى أن عام 2021 هو عام الحرائق حول العالم لافتة إلى تكرر أحداث 11 سبتمبر تتكرر في نفس المشاهد المؤسفة وتطال إحدى الدّول.