الرئيسية - اخبار الوطن - كيف تورطت أسرتهم بالحادثة.. مفاجأة جديدة.. بشأن المفقودين "جواهر ووايل" في السعودية ..(فيديو)
كيف تورطت أسرتهم بالحادثة.. مفاجأة جديدة.. بشأن المفقودين "جواهر ووايل" في السعودية ..(فيديو)
الساعة 11:30 صباحاً

 

 

تصدر هاشتاغ المفقودين جواهر ووايل قوائم التريند في موقع تويتر، بعد أن انتشر بالأمس مقطع فيديو لطفلين لأسرة سعودية، ‏تم نسيانهما في سيارة مغلقة تمامًا، تقف في منطقة مشمسة، وكاد أن يهلك الطفلان لولا أن انتبه إليهما أحد المارة.‏

 

 

هاشتاغ المفقودين جواهر ووايل تم تدشينه، اليوم السبت، بعد أن انتاب القلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أرادوا ‏الاطمئنان على صحة الطفلين، فقد ظهرا في مقطع الفيديو في حالة جفاف متقدمة.‏

أثار مقطع الطفلين حالة من الجدل على موقع تويتر، فقد توزعت الاتهامات ما بين الأهل المهملين، ومصور المقطع الذي اهتم ‏بالتوثيق ولم يهتم بإيصال الطفلين بنفسه لذويهم، أو على الأقل إحضار الماء لهما.‏

 

شاهد  

 

المفقودين جواهر ووايل: القصة الكاملة
انتشر أمس الاول الجمعة مقطع فيديو لاحتجاز طفلين في سيارة مغلقة، متوقفة في منطقة تضربها الشمس، وكاد أن يهلك الطفلين لولا ‏انتباه أحد المارة لهما، ومساعدتهما على فتح السيارة وإخراجهما في حالة جفاف متقدمة.‏

وظهر الطفلين في المقطع يتصببان عرقًا وفي حالة جفاف ودوار، فمجرد أن خرج الطفل وايل من السيارة سقط أرضًا وأخذ ‏يبكي، بينما الطفلة جواهر تقيأت وسقطت أرضًا.‏


 
وبسؤال الطفلين عن أهلهما، قالا أنهما يسكنان في مكان بالقرب من السيارة المتوقفة، ولم يبين مقطع الفيديو إن كانا وصلا إلى ‏أهلهما، كما لم يبين حالة الطفلين الصحية.‏

المفقودين جواهر ووايل: إهمال أم حادثة غير مقصودة
مع تداول مقطع فيديو الطفلين جواهر ووايل، أثيرت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد توزعت الاتهامات ما ‏بين الأهل المهملين، ومصور المقطع الذي اهتم بالتوثيق ولم يهتم بإيصال الطفلين بنفسه لذويهم، أو على الأقل إحضار الماء ‏لهما.‏

وكان حساب لسيدة ادعت أنها قريبة الطفلين قد أكدت أن الأمر ليس إهمالًا من الأهل، بل الطفلين جواهر ووايل تركا المنزل ‏للعب، ثم أغلقا على نفسيهما سيارة قديمة، ولم يستطيعا الخروج، مشيرةً إلى أن الأمر لا يعدو سوى غياب ساعة عن المنزل.‏

وكانت السيدة التي أدلت بشهادتها هذه، قد تكلمت بطريقة سيئة في حق مصور الفيديو، وأمطرته بالدعوات السيئة، كونه ‏سيتسبب للأهل في مشكلة مع السلطات السعودية.‏